فاطمه سعد سالم العرياني

Skip Navigation Links

BIO 202


منهج مادة الأحياء 202

GENERAL BIOLOGY 202

 

الأسبوع الأول:

المقدمة

الأسبوع الثاني

 

الهرمونات النباتية

أنواع الهرمونات النباتية, الأوكسينات ( دور الأوكسينات في استطالة الخلايا ، دور الأوكسينات في بدء الجذور ، دور الأوكسينات في السيادة القمية ، دور الأوكسينات في إنتاج الثمار ) الجبريلينات (دور الجبريلينات في الإنبات ، دورها في كسر كمون البذور وسكون البراعم ) السيتوكينيات(أهم تأثيرات السيتوكينيات) الايثلين (أهم التأثيرات الفسيولوجية  للإيثلين ) حامض الأبسيسيك ، التوقيت الضوئي (نباتات طويلة اليوم، نباتات قصيرة اليوم، نباتات محايدة ) الفايتوكروم والإزهار.

الأسبوع الثالث

 

الهرمونات الحيوانية

أنواع الغدد( الغدد القنوية ، الغدد الصماء ، الغدد المختلطة) الهرمونات (طرق دراسة الهرمونات ، طرق قيام الهرمونات بوظائفها ، أنواع التراكيب الكيمائية ) هرمونات الفقاريات ( ماتحت السرير البصري ، الفص الأمامي للغدة النخامية ، الفص الخلفي للغدة النخامية، مخاطية المعدة ، مخاطية الإثنى عشر ، الغدة جار الدرقية ، الغدة جار الكلوية ، الخصية ، المبيض ، المشيمة ، الغدة الصعترية ،الغدة الصنوبرية  الكليتان ، القلب ، الأنسجة الدهنية ) هرمونات اللافقاريات ( هرمونات الحشرات ، هرمونات القشريات ).

الأسبوع الرابع

 

الجهاز الدوري

آليات النقل البسيطة ، آليات الإنتقال عبر دورة دموية ، أنواع الأجهزة الدورية (الجهاز الدوري البسيط ، الجهاز الدوري المفتوح ، الجهاز الدوري الغلق ) تركيب القلب في الفقاريات ، تركيب وعمل قلب الإنسان ( الدورات الدموية ، الدورة الرئوية ،الدورة الجهازية ، الدورة البابية ، الدورة التاجية) صمامات القلب ، ضربات (دقات ) القلب ، الإستطاعة القلبية (أمراض شرايين القلب التاجية ) ،

الأسبوع الخامس

 

الجهاز الدوري

 

القلب "كغدة صماء " ، سائل الانتقال في الدورة الدموية ، تركيب ووظيفة الدم في الفقاريات ، بلازما الدم ، الكريات الدموية الحمراء ( فصائل الدم – عامل ريزوس ، ضغط الدم ، أمثلة لبعض أمراض الدم الشائعة ) خلايا الدم البيضاء ، الصفائح الدموية ، الأوعية الدموية ، الجهاز الليمفاوي.

الأسبوع السادس

 

المناعة

تعريف المناعة، تركيب الجهاز المناعي، الأعضاء الليمفاوية الأساسية (الغدة الثميموسية،نخاع العظم)،الأعضاء الليمفاوية الثانوية(العقد الليمفاوية،الطحال، اللوزتان،الزائدة الدودية،الغدانيات (اللحميات) جزر(لطع)باير )،خصائص الجهاز المناعي،أهم وظائف الجهاز المناعي،المناعة الطبيعية(الحواجز الفيزيائية، الحواجز الخليوية،الحواجز

الكيميائية،الإلتهابات،العوامل التي تؤثر على كفاءة العمل)،المناعة المكتسبة(الخصائص،أطوار المناعة المكتسبة،أنواع المناعة المكتسبة، )     الإستجابة المناعية(الاستجابة ، الاستجابة المناعية الأولية، الاستجابة المناعية الثانوية، الأنتجين أو مولد المضاد، خلايا الجهاز المناعي ، الأجسام المضادة، السيتوكينات ) الآثار الجانبية للمناعة ، الجهاز المناعي في اللافقاريات ، الجهاز الدفاعي في النبات .

الأسبوع السابع

 

الجهاز العصبي

تركيب الجهاز العصبي ، الجهاز العصبي المركزي ، الدماغ ( النخاع المستطيل ، المخيخ ، الدماغ الوسطى ، السرير البصري ، ماتحت السرير البصري ، المخ أو السيريبرم) الحبل الشوكي ، الجهاز العصبي المحيطي ( الجهاز العصبي الإرادي ، الجهاز العصبي اللاإرادي ، الجهاز العصبي الباراسمبثاوي )

الأسبوع الثامن

 

الجهاز العصبي

الخلية العصبية ( تركيب الخلية العصبية ، الشجيرة العصبية ، الجسم الخلوي ، المحور العصبي ( الأكسون )، تفرعات نهاية المحور العصبي ) ، الدفعة العصبية ( وسائل إنتقال الدفعات العصبية ، الإنتقال الكهربائي عبر المحور العصبية ( قطر المحور العصبي ، وجود المادة العازلة ، درجة الحرارة، المكونات الأيونية وتركيزها في الدم ) الإنتقال عبر المماس العصبي ( مماسات عصبية كهربائية ، مماسات عصبية كيميائية )، أنواع النواقل العصبية ، شروط عمل الناقل العصبي )

الأسبوع التاسع

 

الإحساس

 

 

 

أنواع المستقبلات الحسية ، المستقبلات الميكانيكية( حاسة اللمس ، المتقبلات الذاتية ، حويصلات الإتزان ، عضو الخط الجانبي ، حاسة السمع ) المستقبلات الكيميائية ( حاسة التذوق ، حاسة الشم ) مستقبلات الحرارية، مستقبلات الألم ، المستقبلات الكهربائية ،  المستقبلات الضوئية ، حاسة البصر ( البقع ا لعينية أو العيينات ، العيون المركبة ، عيون الفقاريات ).

الأسبوع العاشر

 

السلوك في الحيوان

أنواع السلوك ، السلوك الفطري"الغريزي" (سلوك الانجذاب ، سلوك الحركية)، الأنماط السلوكية الثابتة ( سلوك النبات،هجرة الطيور ، غناء الطيور وبناء الأعشاش، نسيج العنكبوت ، رعاية وتغذية الحيوانات لصغارها ،السلوكيات التي تؤديها الحشرات ، السلوك الإيقاعي ، الساعة البيولوجية ، الإيقاعات اليومية )، الأقواس الانعكاسية ، السلوك المكتسب (التعود، التكيف ، المحاولة والخطأ، التعلم الكامن أو المستتر ، التعلم المدموغ أو المؤقت ، التقليد ، التعلم بالتبصر ) ، الذاكرة ، دور الجينات والبيئة في السلوك ، تواصل الكائنات الحية، السلوك الجنسي ،السلوك الإجتماعي .

الأسبوع الحادي عشر

 

البيئة والكائنات الحية

تقسيم علم البيئة(علم البيئة الذاتي ،علم البيئة الإجتماعي) ، تعريف البيئة (مكونات غير حية،مكونات حية) ، النظام البيئي ، علاقات ضمنوعية (التكاثر ،السلوك الإجتماعي ، التنافس ، السلوك الإقليمي )، السلوك بينوعية 0التنافس، التكافل، التطفل، تبادل المنفعة ، المعايشة ، الإفتراس، علاقات أخرى)، العلاقات الغذائية( السلاسل الغذائية ،مستويات التغذية، الأهرام الغذائية)، العلاقات بين المكونات الحية وغير الحية في النظام البيئي (العوامل الكيميائية ، العوامل الطبيعية والمناخية ، الوسط، دور العشيرة في النظام البيئي) ، تنوع النظام البيئي (التكتلات الحيوية : البيومات ، الحرائق في الأنظمة البيئة ، تعاقب النظام البيئي ، نظم بيئة المياه العذبة ، بيئة المياه المالحة "البحرية" )، بيولوجيا المحافظة على البيئة.

الأسبوع الثاني عشر

 

نظريات نشأة الحياة

إحتمالات النشأة ، الإستعمار ، الفلق الخاص، التطور الكميائي ( فرضية أوبارين وهالدين ، تجربة ميللر لإختبار هذه النظرية ، النقد العلمي لهذه الفرضية ، مخطط الفرضية )

 


 

 

 

 

أحياء(202)

BIOLOGY(202)

 

 

"الجزء العملي"

الفرقة الثانية (علم الحيوان)

 

 

إعداد وإشراف

د.عائشة العلواني

د.فاطمة النفيعي       د.مي المصيبيح

1430 هـ - 2009م

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

مقدمة

 

 

     الحمد لله رب العالمين , و به نستعين, والصلاة والسلام على خير من علم وأدب وعلى آله وصحبه أجمعين.. ونشكره سبحانه وتعالى شكراً يليق بجلال وجهه وعظيم سلطانه. تشمل هذه الملزمة العملية سلسلة من الدروس العملية التي تضم بدورها  بعض التجارب التي تجريها الطالبة حتى تتدرب على استخدام الطريقة العلمية التي تقوم على الملاحظة والافتراض والاستنتاج , فجاء كل درس محققاً لهذا الغرض.

 

ولقد بذلنا جهدنا أن تكون المواضيع متمشية مع ما تتعلمه الطالبة في قاعة المحاضرات , ولها صلة وثيقة بذلك, لتلمس الطالبة بنفسها كيفية استنتاج بعض الحقائق التي تدرس له في هذه المحاضرات .نرجوا  أن نكون قد وفقنا إلى تحقيق الهدف, كما نرجو منه سبحانه أن يوفقنا لما يحبه ويرضاه , وأن يعلمنا ما ينفعنا . وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم أجمعين.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الدرس العملي الأول

الهرمونات النباتية

 

 

 

 


 

    

     تعرف الهرمونات النباتية بأنها مركبات كميائية ينتجها النبات في مواضع خاصة بتوجيه من المادة الوراثية مثلها مثل أي مركب كميائي آخر .وتنتقل هذه المركبات من مكان إنتاجها إلى مكان آخر تؤثر فيه عن طريق العصارات النباتية حيث تقوم بتوجيه وتنظيم بعض ظواهر النمو. وأهم الهرمونات النباتية الأوكسينات (auxins ) والجبريلينات (gibberellins ) والسيتوكينينات(cytokinins ) والايثيلين (ethylene ) وحمض البسيسيك (abscisic acid ).

     وكل هرمون له دور خاص في تنظيم ظواهر النمو في النبات .فالاوكسين يعمل على تنظيم وتوجيه استطالة الخلايا ،وتفتح البراعم ،وبدء تكوين الجذور ، وإنتاج الثمار.

والجبريلينات لها تأثير واضح ومهيل على استطالة الساق ، وسرعة النبات ، وكسر كمون البذور  ، سكون البراعم . والسيتوكينينات تنظم وتوجه عملية انقسام الخلية ،وتعمل على تفتح البراعم الجانبية ، وتمنع تكوين الجذور بعكس الأوكسينات فهو من مثبطات النمو ،ويعتبر ((هرمون الشيخوخة )) في النبات .

 

(1):دور الأوكسينات في استطالة الخلايا :

جهز اصيص به 3 بادرات فول بطول 30 سم وقم بعمل الآتي:

1)    اترك البادرة الأولى للمقارنة (control ).

2)  اقطع القمة النامية للبادرة الثانية وضعها على قطعة اجار لمدة ساعتين لاحظ ان يكون وضع القمة النامية في وضع عمودي على قطعة الاجار ، وان يكون الجزء المقطوع من القمة ملاصق للاجار.

3)    اقطع القمة النامية للبادرة الثالثة وضع مكانها قطعة الاجار المحضرة في الخطوة(2).

4)    قس اطوال النباتات الثلاثة في بداية التجربة ودون ذلك في المكان المخصص بالنتائج.

5)  اعد قياس البادرات مرة أخرى في الدرس العملي التالي ولاحظ الفرق في اطوالها والذي يدل على مقدار النمو في كل منهما .

 

 

 

 

(2):دورالأوكسينات في السيادة القمية:

 

1)  جهز اصيص به بادرتين من نبات الفول بطول حوالي 30سم . اترك إحدى البادرتين (control ). واقطع القمة النامية للبادرة الثانية .قس طول كل من البادرتين عند بداية التجربة ولاحظ شكل النمو في كل منها.

2)  افحص البادرتين في الدرس العملي التالي ، وقس الطول في كل منهما ، ولاحظ التغير في شكل النمو فيها ،لاحظ النمو في البادرة الأولى  والثانية

ماذا تستنج من هذه التجربة من واقع دراستك للهرمونات النباتية ؟

 

(3):دور الأوكسينات في الانتحاء الأرضي:

1)  ضع أصيص مزروع به بعض بادرات الفول بطول حوالي 30سم في وضع أفقي على منضدة وذلك لمدة ساعتين أو أكثر .. ضع أصيص آخر في وضع رأسي كالمعتاد من أجل المقارنة.

2)    افحص البادرات في كل من الأصيصين ولاحظ شكل النموفي كل منها

3)    اكشف عن الجذور الخاصة بالبادرات الموجودة في الأصيص الأول أيضًا ، والتي كانت في وضع أفقي .

(4): دور الأوكسينات في الانتحاء الضوئي:

1)  احضر صندوق (كرتون ) مناسب وضع فيه أصيص مزروع به بادرات الفول بطول 30سم . اعمل فتحة دائرية بقطر 10 سم في أحد جوانب الصندوق بحيث تكون هذه الفتحة هي المصدر  الوحيد للضوء للبادرات داخل الصندوق .وجه فتحة الصندوق الدائرية جهة النافذة واتركها لمدة 6-12 ساعة أو اتركها لليوم التالي .( يمكنك الاستعاضة عن الصندوق بمصباح خاص – إن وجد – يعطي ضوءًا من جانب واحد unilateral light - ).

2)    لاحظ البادرات قبل بداية التجربة وبعد نهايتها . ماذا تلاحظ بالنسبة للاتجاه في السيقان ؟

 

 

 

 

 (5) دور الجبرلينيات في استطالة الخلايا النباتية:

1)  احضر أصيص به عدد من من نباتات الفول 30 سم .اترك إحدى البادرات للمقارنة وضع عليها علامة (C ) اقطع القمة النامية للبادرة الثانية . رش القمة النامية للبادرة الثالثة بمحلول حمض الجبريليك وذلك بتركيز منخفض (50جزء في المليون أي 50 ملليجرام في لتر واحدمن الماء ) ويفضل أن ترش أكثر من بادرة .

2)  قس أطوال البادرات الثلاثة ودونها في كراسة العملي . اعد قياس البادرة كل ثلاثة أيام ودون هذه القياسات في جدول .

لاحظ الاختلاف في أطوال البادرات الثلاثة.

 

(6): دور الايثيلين في إنضاج الثمار :

1)  احضر ثمرة تفاح شديدة النضج ، وضعها مع ثمار الموز الأخضر غير الناضج . ضع التفاحة مع الموز في كيس بلاستيك واربطه برباط من الخيط ، اترك الكيس على المنضدة في المعمل لمدة يومين مع ملاحظة ترك ثقب للتهوية.

2)    ضع عددًا مساويًا من ثمار الموز الأخضر غير الناضج كمقارنة في كيس بلاستيك ، واربطه برباط من الخيط واترك الكيس على المنضدة في المعمل لمدة يومين مع ملاحظة ترك ثقب للتهوية.

3)    اكشف على ثمار الموز في الحالتين بعد يومين . وتذوقها في كلا الحالتين .

4)  يمكن استخدام أنواع أخرى التي تنتج من ثمار الفاكهة التي تنتج هرمون الاثيلين في صورته الغازية طبيعيًا .


 

 

الدرس العملي الثاني

الهرمونات الحيوانية

 

 

 

 

 


 

التشريح والدراسة النسيجية

 

تعتبر الهرمونات الحيوانية من المركبات الكيميائية الهامة التي تؤدي أدواراً رئيسية في النواحي الحيوية للحيوان . فهي كالهرمونات النباتية ، تحدث أثرها الفسيولوجي بتركيزات منخفضة جدًا وتفرز الهرمونات الحيوانية بواسطة مجموعة من الغدد الإفرازية المعروف باسم الغدد الصماء(endocrine glands ) التي تتوزع في مناطق الجسم المختلفة . والغدد الصماء هي غدد ليس لها قنوات معينة تصب فيها إفرازاتها ، ولكن تصبها في الدم مباشرة لإحداث أثرها الفسيولوجي في مكان بعيد عن مكان إنتاجها عادة ، كما هو الحال في جميع الهرمونات المعروفة حتى الآن . و الهرمونات لها وظائف عديدة ومهمة في الجسم . وبالإمكان التعرف على مجموعة الغدد الصماء التي تفرز هذه الهرمونات بتشريح أحد الحيوانات الثديية مثل الفأر و الأرنب ، كما يمكن التعرف على التركيب التشريحي لهذه الغدد بالفحص المجهري لقطاعات فيها.

 

 

(1)طريقة تشريح الأرنب أوالفأر:

 

1)    عرض الأرنب أو الفأر الموجود أمامك لجرعة كبيرة من الكلوروفورم لقتله مع توخي الحرص و الحذر من مفعول الكلوروفورم . بعد التأكد من قتل الحيوان نثبته على اللوحة الخشبية الخاصة بالتشريح . وذلك بتثبيت أرجله على اللوحة بواسطة مسامير . ابدأ عملية التشريح حسب إرشادات المشرف

2)    تعرف على الشكل العام لأحشاء الأرنب أو الفأر بعد الانتهاء من عملية التشريح ، تعرف أيضًا على مواقع الغدد المفرزة للهرمونات الحيوانية .

 

 

 

 

 

 

 

 

(2) الغدد الكظرية (Adrenal glands ):

 

1)  افحص الجسمين الصغيرين المستديرين اللذان يوجدان بالقرب من الكليتين لاحظ أنهما منفصلان ولونهما ضارب إلى الصفرة . كل من هذين الجسمين يسمى الغدة الكظرية (أو الغدة الجاركلوية )

افحص القطاع العرضي المجهز للغدة الكظرية للأرنب .

 

الغدة الكظرية

 

 

 

 

 

 


 

 (3): البنكرياس(Pancreas ):

 

1)    افحص البنكرياس في الأرنب المشرح أمامك ،وتبين موقعه في المساريقا بين ذراعي الاثنى عشر وهومنتشرنوعاً، ولونه قشدي ، لاحظ أن المجرى البنكرياسي يفتح في الطرف البعيد للإثنى عشر .

2)    لاحظ أن البنكرياس غدة مختلطة الإفراز ، فهي غدة قنوية هضمية من النموذج الأنبوبي الحويصلي المركب ذات لافراز الخارجي ( تفرز إنزيمات هاضمة تصبها في الاثنى عشر ) وفي نفس الوقت تعتبر غدة صماء لاقنوية ذات إفراز داخلي بسبب وجود جزرلانجرهانز (islets of langerhans ) وهي مجموعات من  خلايا خاصة مبعثرة بين جيوب الغدة التي تصب إفرازاتها الهرمونية ( الأنسولين والجلوكاجون ) في الدم مباشرة .

3)         افحص الشريحة المجهزة لقطاع العرضي للبنكرياس في الأرنب أوالفأر.

 

 

 

 

 

 

 

 

البنكرياس

 

 

 

 

 


 

(4): الغدة الدرقية (Thyroid gland ):

 

1)    افحص حنجرة الأرنب ولاحظ وجود تركيب غدي لونه مائل إلى الاحمرار ، و هما فصين  يقعان على السطحين البطنيين الجانبيين للحنجرة . وهذا التركيب هو الغدة الدرقية وهي عبارة عن فصين جانبيين يوصل بينهما برزخ مستعرض .

2)         استخدم العدسة اليدوية في فحص الغدة الدرقية كي تتبين موقعها وشكلها ولونها

‌أ-            افحص الشريحة المجهزة للقطاع الرأسي في الغدة الدرقية للأرنب أو القط.

 

 

الغدة الدرقية

 

 

 

 

 

 


 

 (5): الجهاز التناسلي (The genital system ):

 

الجهاز التناسلي لكل من الذكر والأنثى في معظم الحيوانات يفرز أنواع هامة من الهرمونات ، والغدة التناسلية في الحيوان الفقاري الذكر هي الخصية (testis ) التي تكون الحيوانات المنوية . أما في الأنثى فإن الغدة التناسلية هي المبيض (ovary ) ومن الضروري التعرف على شكل وتركيب هذه الغدد التناسلية في الحيوانات الفقارية مثل الأرنب والفأر  في كل من الجنسين.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الغدد التناسلية

 

 

 

 


 

 (6): الغدة النخامية (Pituitary gland ):

 

انزع مخ الأرنب برفق من الجمجمة متبعاً إرشادات المشرف . تبين الشكل العام للمخ ، لاحظ شكله العام من السطح الظهري وأيضًا من السطح البطني . لاحظ وجود جسم صغير في السطح البطني الغدة النخامية أسفل التصالب البصري .

 

 

الغدة الدرقية

 


 


 

الدرس العملي الثالث

الجهاز العصبي

 

 

 

 


 

§        التعرف على أنواع الخلايا العصبية.

§        دراسة الجهاز العصبي في الحيوانات المختلفة (الهيدرا , دودة الأرض , القشريات , الحشرات ).

§        دراسة الجهاز العصبي في الصرصور.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أنواع الخلايا العصبية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

خلايا عصبية متعددة الأقطاب من الحبل الشوكي

 

الجهاز العصبي في الحشرات ( الصرصور)

 

التدرج في درجة تعقيد تركيب الجهاز العصبي في الحيوانات

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

الدرس العملي الرابع

الجهاز العصبي

 

 

 

 


 

§        فحص ودراسة الجهاز العصبي (ق.ع من العصب الوركي للقط).

§        فحص ودراسة الجهاز العصبي (ق.ع من لحبل الشوكي للأرنب).

§        دراسة تركيب الجهاز العصبي (ق.مستعرض يوضح أهم أجزاء الدماغ).

 

ق.ع من العصب الوركي للقط

 


 

 

ق.ع من الحبل الشوكي للأرنب

 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قطاع مستعرض يوضح أهم أجزاء الدماغ

 

 

 

 

 

 

 


 

الدرس العملي الخامس

الجهاز الدوري: الأنواع والتركيب

 

 

 

 

 


 

§        التعرف على تركيب الجهاز الدوري المغلق في حيوان فقاري وهو الضفدعة.

§        دراسة تركيب الأوعية الدموية (ق.ع في الشريان , ق.ع في الوريد , الأورطى ) + ق.ع في نخاع العظم الأصفر.

 

الأحشاء العامة للضفدع

General Viscera of Toda


تركيب القلب

The Heart


قطاعات عرضية من أوعية دموية مختلفة

T.S of different Blood Vessels

جزء من ق.ع من جدار وريد

T.S wall of a Vein

جزء من ق.ع من جدار شريان

T.S wall of a Artery

الأوعية الدموية

Blood Vessels


 

 

 

 


 

أهم الفروقات بين تركيب الشريان والوريد

 

الشريان

Artery

الوريد

Vein

1- التجويف lumen ضيق

التجويف واسع

2- الجدار سميك مع محتوى عالي من الألياف المطاطة

الجدار رفيع مع محتوى قليل من الألياف المطاطة أي أقل مطاطية

3- الطبقة المبطنة tunica intima متوسطة السمك

الطبقة المبطنة  رفيعة

4- الطبقة الوسطى tunica media سميكة وعضلية

الطبقة الوسطى رفيعة وقليلة العضلات

5- الطبقة الخارحية tunica advenitia أقل سمكاً ولكنها عالية المحتوى

الطبقة الخارحية أكثر سمكاً وأقل محتوى من الألياف المطاطة

6-منطقة الجدار في كل منهما تحتوي على أوعية دموية صغيرة تسمى بأوعية العروق

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ق.ع في الأورطى

T.S of Aorta

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ق.ع في نخاع العظم الأصفر

T.S Yellow bone marrow


 


 

الدرس العملي السادس

الجهاز الدوري: المكونات والدراسات النسيجية

 

 

 

 


 

§        دراسة مكونات الدم في الثدييات والحيوانات غير الثديية بفحص شرائح مجهزة لسحبة من دم الثدييات (الإنسان) ودم غير الثدييات(الضفدعة).

أنواع خلايا الدم


أنواع خلايا الدم البيضاء

Leucocytes


 


 

الدرس العملي السابع

الإحساس: تركيب أعضاء الحس

 

 

 

 

 

 

 


 

§        حاسة اللمس:فحص قطاع رأسي لجلد الثدييات , قطاع رأسي لجلد الضفدعة.

§        حاسة الشم: فحص مجسم الأنف في الإنسان.

 

 

 

قطاع رأسي في جلد الإنسان

يوضح أماكن توزيع المستقبلات الحسية المختلفة( كاللمس , الحرارة , والضغط)


 


 

قطاع رأسي من جلد الضفدعة

Y.S of the skin of the Toda

قطاع رأسي من جلد الخنزير

Y.S of the skin of the  pig

س

لدرس العملي الثامن

الإحساس: تركيب أعضاء الحس

 

 

 

 

 

 

 


 

§        حاسة التذوق:فحص قطاع عرضي في اللسان يوضح براعم التذوق.

§        حاسة البصر:فحص مجسم العين في الإنسان.

§        حاسة السمع:فحص مجسم الأذن في الإنسان.

تركيب براعم التذوق والخلايا المكونة لها


توزيع حلمات التذوق على سطح اللسان, بعض هذه الحلمات حساسة للمواد الحلوة , المرة , الحمضية ,والمالحة


تركيب الأذن في الإنسان

The Ear of the Human


ق.ط في أنف الإنسان

L.S of the Nose


 

تركيب العين في الإنسان

The Eye of the Human


 


 

الدرس العملي التاسع

 


السلوك الغريزي
 

 

السلوك (behavlor ) هو استجابة فسيولوجية للمنبهات أو المؤثرات الخارجية (external stimuli ) فجميع الكائنات نباتية كانت او حيوانية تستجيب للمؤثرات والتغيرات التي تعتري بيئاتها ، بواسطة تكيفات داخلية فسيولوجية مختلفة يهيمن عليها الجهاز الهرموني ( في النبات والحيوان ) والجهاز العصبي ( في الحيوان ). ولاشك أن سلوك الكائن الحي للمؤثرات البيئية يتفاوت ، من سلوك بسيط كالإستجابة المباشرة للمؤثر بالسلب أو الإيجاب ، إلى سلوك أكثر تعقيدًا.

 

والسلوك نوعان :

*السلوك الفطري (instinct or innate ) الذي يولد به الكائن ويكون جزءًا من ذخيرته الوراثية (genome ).

*والسلوك المكتسب (learned ) الذي يكتسبه أثناء حياته (لاحظ من الصعب أحيانًا التفرقة بين هذين النوعين نظرًا لتداخلهما كما في كثير من سلوكيات الإنسان ).

 

ومن السلوكيات الغريزية الأخرى:

 

الإنعكسات البسيطة (simple reflexes ) كالقوس الإنعكاسي (reflex arc ) الذي يتم بمعزل عن الإشارات الواردة من المخ(brain ) لذلك تتميز بالسرعة ، والتلقائية الفورية .

 ومن أشهر الاختبارات التي تظهر هذا النوع من السلوك ما يعرف باختبار رعشة الركبة (knee jerk ) كنوع من الإستجابة العصبية السريعة التي تلاحظ عند طرق منطقة ما تحت الركبة (ratella ) بالمطرقة. فيحدث رد فعل سريع عن طريق الشد المفاجئ لعضلات الساق ، ورفس الرجل إلى الأمام بطريقة لاإرادية ، تخضع إلى هيمنة كاملة من الحبل الشوكي (spinal cord ) وهو أحد شقي الجهاز العصبي .

ويعرف هذا النوع من الإستجابات الإنعكاسية بالنوع ثنائي الخلية العصبية ( 2neuron reflex arc ) لوجود نوعين من الخلايا العصبية:

1-    خلية عصبية حسية (afferent neuron ):

 التي تنقل الدفعات العصبية إلى الجهاز العصبي المركزي (CNS ).

 

 

 

2-    خلية عصبية حركية (efferent neuron ):

 التي تنقل الدفعات العصبية بعيدًا عن الجهاز العصبي المركزي ( أي تجاه الجهاز العصبي المحيطي). أما المكون الأساسي الثالث للقوس الإنعكاسي ، فهو العضو المستجيب (effector ) الذي تمثله الألياف العضلية (muscle fibers ) التي تتركب منها العضلة المستجيبة.

 

تجربة (1): سلوك الضفدعة تجاه الضوء:

1.     راعي إظلام المعمل بإسدال الستائر على النوافذ .

2.  هذه التجربة سوف يعمل عليها 4-6 طلبة دفعة واحدة حيث سيكون أمام كل مجموعة من الطلبة غرفة "إختبار المفاضلة للضوء" وكل غرفة لها مدخل ، بالقرب منه سوف توضع الضفادع – ضفدعة واحدة في كل مرة بحيث يكون وجهها في اتجاه الداخل - .

3.  احضر طبق بتري وضعه على حافة مدخل الغرفة ( بعد وضع مناديل ورق مبلل فيه ) ليكون المقعد الخاص بجلوس الضفدعة عليه . راعي أيضًا وضع بعض هذا الورق المبلل في أرضية المدخل ، حتى لا تتأثر الضفدعة من جفاف الجو.

4.     لاحظ  أن لكل غرفة اختيار نافذتين – واحدة على كل جانب – حيث يوضع أمام كل نافذة مصباح ضوئي .

5.  راعي ألا يكون المصباح قريبًا من النافذة منعاً لتوليد الحرارة الزائدة ، كما يجب أن تراعي أن شدة الإضاءة المسلطة على كل نافذة تكون متساوية القوة بحيث يسقط ضوء المصباحين من خلال النافذتين في منتصف أرضية الغرفة.

6.  كل غرفة اختبار يجب أن يكون لها قطعتين من السلوفان أو البلاستيك الملون تكفيان لتغطية النافذتين ، إضافة إلى قطعة أخرى معتمة غير شفافة داكنة .لاحظ أن غطاء كل نافذة يمكن إخراجه منها ، ووضع الطبقة الشفافة الملونة عليها بسهولة بعد لصقها بالورق اللاصق .

7.  يجب على كل مجموعة من الطلبة أن تعمل بلونين مختلفين عن المجموعات الأخرى . فمثلاً إن كان هناك 6 غرف اختبار (مع 36طالب) أن تكون لكل مجموعة (6طلبة ) ورقتين سلوفان ( أو قطعتين بلاستيك شفاف ) ملونتين مثل : أزرق / أخضر ، أزرق/ بنفسجي ، أزرق / أحمر.

8.  تتلخص فكرة التجربة في السماح للضفدعة في حرية اختيار الاتجاه نحو واحدة من النافذتين ، ثم تسجيل هذا الاتجاه . ويمكن تسهيل حركة الضفدعة من الطبق الجالسة عليه تجاه إحدى النافذتين ، بلمسها برفق من الخلف بطرف قلم  الرصاص ( لا تحاول وخزها أو الطرق عليها من منطقة الرجل أو من الجانب حتى لا تؤثر على الاتجاه ) .

 

 

 

9.  أحياناً لا تبرح الضفدعة مكانها (بالقفز) لاسيما بعد تكرار التجربة عدة مرات وتكتفي بالدوران تجاه إحدى النافذتين . هذا السلوك يجب تسجليه وأخذه أيضًا في الحسبان .

10.قم الآن بتغطية النافذة اليسرى بالقطعة الشفافة الملونة ، بينما تغطى النافذة اليمنى باللون المعتم القاتم .

11.اسمح للضفدعة عندئذ باختيار النافذة التي تود الاتجاه إليها بالطريقة السالفة الذكر مع تكرار التجربة 10 مرات لكل ضفدعة واحدة ( يتبادل أفراد المجموعة الواحدة بإجراء هذه التجربة – الواحد تلو الآخر – لـ 10 مرات ) .

12.دون النتائج التي حصلت عليها الجدول المعد لذلك .

13.بعد ذلك قم بتغير الاتجاه بوضع اللون الملون على النافذة اليمنى واللون القاتم على النافذة اليسرى ، واجر التجربة باستخدام نفس الضفدعة لمدة 10 مرات متتالية.

14.يمكنك الآن وضع لون آخر على إحدى النافذتين مع ترك النافذة الثانية معتمة، ثم أجري نفس التجربة ودوّن نتائجها كما سبق .

 

تجربة (2) : اختبار رفس الركبة :

1)    اجلس على كرسي مرتفع أو على طاولة بحيث لاتصل قدمك إلى الأرض.

2)    اضرب بطرف يدك أو بالمسطرة أو بالمطرقة على رجلك فوق الركبة أو تحتها .

3)    دوّن ملاحظاتك واستنتاجاتك .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الدرس العملي العاشر

البيئة والكائنات الحية

 

 

 


 

علم البيئة(ecology ):

هو فرع جديد من فروع علم الأحياء ، يتضمن دراسة جميع التداخلات (interactions ) الممكنة بين النظم الحيوية (abiotic systems ) المحيطة بها . لقد ظهرت أهمية هذا اللم في مطلع السبعينات ، عندما بدأ العالم يخشى على نفسه من تدهور البيئة التي يعيش فيها . ويعرف النظام البيئي (ecosystem ) بأنه الوحدة التي يتركب منها النظام البيئي الشامل ( أي رقعة كوكب الأرض )

 

وكل نظام بيئي يتكون من نوعين من المكونات الأساسية :

(1) مكونات حية (living or biotic )

(2) مكونات غير حية (nonliving or abiotic )


والمكونات الحية تتضمن :

أ -  المنتجات (producers ) :وهي كائنات حية ذاتية التغذية (autotrophic organisms ) قادرة على تصنيع غذائها بنفسها عن طريق التمثيل الضوئي (الطحالب الخضراء المزرقة ).

ب – المستهلكات (consumers ) : وهي كائنات حية عضوية التغذية                     (heterophic organisms ) تعتمد على المنتجات العضوية لتوفير غذائها كالحيوانات .

ج – المحللات (decomposers ) : وهي كائنات حية مترممة – عضوية التغذية   (saphrophytic heterotrophs ) وبتحليلها لهذه المواد توفر الغذاء للنبات والحيوان.

 

 أما المكونات غير الحية فتتضمن :

المركبات العضوية الأساسية وغير العضوية في البيئة كالماء ، والهواء ، والأرض ، والأملاح ، والمعادن ، والعوامل المناخية كالأمطار ، والرياح ، والحرارة ، والرطوبة ، ..إلخ .

خطوات العمل :

 

1)  ضع بجانبك كل ما تحتاجه من أدوات كالمقياس المتري ، والبرطمانات ، والمصائد الشبكية ، وورق تقدير الحموضة ، ومقياس الحرارة (الترمومتر ) .

2)  ارسم شكلاً توضيحياً للمنطقة التي تم اختيارها – بأبعادها الثلاثة إن أمكن- وسجل فيه كل المعلومات الممكنة عن المكونات غير الحية الموجودة في المكان ( كحجارة ، صخور ، تلال ، رمال ، لون التربة ..إلخ ) .

3)  اجمع كل ما يمكن من كائنات حية موجودة في هذه المساحة الأرضية . هذه الكائنات قد تكون موجودة تحت سطح التربة ، أو بين الحجارة ، أو موجودة على السطح كالحشائش والبذور، أو حتى في الجو كالحشرات الطائرة ( استخدم البرطمانات في حفظ العينات التي تجمعها ). سجل إذا ما كانت  العينة موجودة بندرة في الموقع محل دراستك .

4)    سجل درجة الحرارة على ارتفاعات مختلفة : عند مستوى العين ، عند مستوى الأرض، تحت سطح الأرض .

5)  سجل رقم الحموضة (ph ) للتربة أو للمياه باستخدام ورق الحموضة . أعد التسجيل في مناطق مختلفة ، وعلى أعماق مختلفة .

6)    احصل على عينة ( من التربة أو الماء وفقًا لنوع الموقع ) في برطمان وخذها معك إلى المختبر .

7)  يمكنك إن أردت أن تعرض أطباق بتري المحتوية على بيئات غذائية ومعقمة إلى الجو المحيط بالموقع لإثبات وجود (وتعيين ) أنواع البكتيريا والفطريات .

8)    بعد ذلك أجر الخطوات التالية داخل المختبر :

أ‌-   قم بتخدير الحشرات والديدان أو أي كائنات حيوانية أخرى جمعتها ، بوضعها في برطمانات  محتوية على كرة قطنية مبللة بالإثير أو الكلوروفورم .

ب‌-   قم بفحص هذه العينات بالعين المجردة ، ثم استخدم المجهر الضوئي ، ثم استعن بالمفتاح التقسيمي في تحديد نوع العينات .

الهدف الأساسي من هذه الخطوة : تحديد ما إذا كانت العينة تقع ضمن المنتجات أو المستهلكات أو المحللات . سجل هذه النتائج كلها في المكان المناسب لها بالجدول .

ج – في حالة العينات المائية ، افحصها بالمجهر الضوئي وحدد ما إذا كانت من المنتجات ، أو المستهلكات ، أو المحللات أيضًا .

 

 

 

 

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 5/14/2012 11:25:07 PM